إيقاف وإتلاف المكمل Jack3d وحارق الدهون OxyElite Pro

Jack3d

في يوم الثلاثاء الماضي وبضغط من منظمة إتحاد الصحه تم إيقاف وإتلاف مكمل غذائي مشهور وهو Jack3d وكذلك حارق الدهون OxyElite Pro نقلاً عن إدارة الأغذيه والعقاقير.

هذين المنتجين من إنتاج شركة USPlabs ومقرها دالاس في الولايات المتحده الأمريكيه ويعتبر هذين المنتجين من المنتجات التي درت على الشركه ما يقارب 8 مليون دولار بالقيمه التجزيئيه.

يعكس هذا العمل من قبل إتحاد الصحه الحمله المتصاعده ضد كل مكملات التي تعزز من التمرين والمنتجات المخصصه لحرق الدهون التي تحتوي على مساعدات أو محفزات والتي يتكون محتواها من مادة amphetaminelike أو كما يطلق عليها dimethylamylamine وإختصاراً DMAA

في شهر أبريل أطلقت منظمة الغذاء والدواء الأمريكيه منشوراً عاماً يحذر فيه الناس من تلك المواد المحفزه والموجوده في منتج Jack3d وكذلك OxyElite Pro أنها غير قانونيه وأنها ممكن أن تشكل وتسبب في مشاكل خطيره للمستهلكين وقد قالت منظمة الصحه أن هذه المواد قد تسبب في رفع ضغط الدم مما قد يؤدي إلى نوبات قلبيه وحذرت المستهلكين من أخذه.

بعد فتره وجيزه خرجت شركة USPlabs وقالت أنه ولأسباب تجاريه سوف تتوقف عن إنتاج منتجات DMAA وأنها ستقوم بإنتاج موادها من غير الماده المحفزه المذكوره ولكن الشركه استمرت في توزيع مخزونها المتبقي من منتج Jack3d وكذلك منتج OxyElite Pro مما اضطر اتحاد الصحه إلى إصدار أمر احتجاز إداري والطلب من الشركه إتلاف المنتجين.

يقول Daniel Fabricant مدير شعبة الأغذيه والعقاقير من برامج المكملات الغذائيه, ” نحن لا نريد للمستخدمين إستخدام تلك المنتجات وإننا سوف لن نتاهون في إخراجهم من السوق.” كما ذكر المدير أنه بالفعل تم القضاء على مادة DMAA من مقر الشركه في دالاس كما أن منظمة الغذاء والدواء الأمريكيه شملت بالعقوبه كذلك GNC وهي محلات بيع مكملات غذائيه على مستوى كبير كانت ولازالت تبيع منتجات Jack3d وكذلك OxyElite Pro مما استدعى الأمر إلى إتخاذ إجراء ضدهم.

في الشهر الماضي طلبت النيابه العامه الفيدراليه في ولايتين أمريكيتين أن يأذن لهم القضاء في بالضبط على أكثر من 3200 حاله من منتجات تحتوي على DMAA موجوده في مخازن GNC

كما قال المتحدث بإسم GNC أن الشركه كانت تعتقد أن محفزات DMAA آمنه وقانونيه حتى جاء أمر منظمة الغذاء والدواء والذي لا نعرف له أسباب ولا تفسير وقد أستهدف محلات التجزئه التابعه لنا.

المصدر:
The New York Times

 

شارك المقال مع أصدقائك

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading ... Loading ...

لا توجد تعليقات

أترك تعليق